الأربعاء 25 أبريل 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

البنك الدولي يحول 125 مليون دولار للمركزي لتنمية الصعيد

2017-10-16 00:00:00

كشفت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أن شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، كلف بتذليل كل العقبات التي قد تواجه تنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، الممول بقرض من البنك الدولي للإنشاء والتعمير، بما يحقق أكبر عائد للمحافظتين، مع التأكيد على ضرورة التزام مصر بجميع اتفاقياتها مع الجهات الدولية.

وأكدت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أن الحكومة المصرية تبذل جهودًا مضاعفة لتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين.

وعن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر قالت "هالة السعيد": "خضع هذا البرنامج للمراجعة الدقيقة من قِبل العديد من الاستشاريين والمتخصصين بمعرفة وزارتى التخطيط والتنمية المحلية، وتمت مناقشة نتائج هذه المراجعة مع بعثة البنك الدولي التي قامت بزيارة وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الشهر الماضي باعتبارها الوزارة التي تترأس اللجنة التسييرية للمشروع".

وتابعت "هالة السعيد": "نسعى للبدء الفوري في استكمال إجراءات البدء في تنفيذ البرنامج لما فيه من نفع كبير على محافظتي قنا وسوهاج وهما من أفقر محافظات مصرنا العزيزة".

وأضافت "هالة السعيد": "بالتوازي مع تنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر تقوم الحكومة المصرية بالعديد من الخطوات الإصلاحية التي ستساعد هذا المشروع، مثل: قانون الإدارة المحلية الجديد الذي سيتم إصداره قريبًا والذي سيعطي مسئوليات وصلاحيات جديدة للمحافظات، بالإضافة إلى منظومة التخطيط المحلي وما تضمه من إعداد خطط للتنمية المحلية لمدة ثلاث سنوات، وتحديد أسقف مالية لكل محافظة بناء على معادلة تمويلية وغيرها، وهذه الإصلاحات تحتاج إلى استعدادات جيدة وكبيرة، بالإضافة إلى بناء القدرات".

يذكر أن البنك الدولي قد قام بتحويل مبلغ 125 مليون دولار إلى البنك المركزي المصري كجزء من قيمة قرض تنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر.

وفي هذا الصدد قالت "هالة السعيد": "عقب التحويل المالي، راجعنا مكونات المشروع للتأكد من تحقيقه لأهدافه التنموية وأكبر العوائد الاقتصادية والاجتماعية وفق تقرير الدراسات والخبراء المشتركة. وفى هذا الإطار تم التوافق مع البنك الدولي على مراجعة كاملة لمخرجات المشروع وآلياته وطريقة إدارته والجوانب التنظيمية والتخطيطية والتنسيقية له، ومن ثم نبدأ في التنفيذ الفعلي".



free statistics