الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

المصرية تطالب بتأمين دومة فى محبسة خشية تعرضه للخطر

2018-08-14 00:00:00

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها إزاء  مانقل على لسان أسرة أحمد دومة عن تعرضه للخطر فى محبسه من قبل بعض المحتجزين

ومن هذا المنطلق تطالب المنظمة المصرية بسرعة  فتح تحقيق سريع وشامل حول تلك الواقعة ،وبتوفير الحماية  لدومة من أي اعتداء داخل محبسه.

وترى المنظمة أن مايحدث مع دومة يعتبر انتهاك واضح يتنافى مع المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979 و1990 ، والتي أكدت فى المبدأ الخامس ” باستثناء القيود التي من الواضح أن عملية السجن تقتضيها، يحتفظ كل السجناء بحقوق الإنسان والحريات الأساسية المبينة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وحيث تكون الدولة المعنية طرفا، في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وبروتوكوله الاختياري، وغير ذلك من الحقوق المبينة في عهود أخرى للأمم المتحدة”.

تجد الإشار أن دومة يحاكم فى قضية “أحداث مجلس الوزراء”  التي تعود أحداث القضية لشهر ديسمبر 2011، عندما اندلعت اشتباكات فى محيط مجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى، وأسندت النيابة لـ”دومة”” وباقى المتهمين تهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف، والتعدى على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمى، والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع فى اقتحام مقر وزارة الداخلية، تمهيدًا لإحراقه.

وكانت محكمة النقض قد ألغت فى أكتوبر الماضى، الحكم الصادر بمعاقبة دومة بالسجن المؤبد فى القضية وقررت إعادة محاكمته من جديد.

ومن جانبه اكد د.حافظ ابوسعدة رئيس المنظمه ان المواثيق الدوليه حرصت على حمايه حقوق النزلاء داخل محبسهم وانه يجب على الدوله الالتزام بهذة المواثيق طبقا للمادة 93 من الدستور ويجب على وزارة الداخليه العمل على تامين حياة النزلاء داخل محبسهم خشيه تعرضهم للخطر



free statistics