الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

أهالي أسوان يردون على سخرية المحافظ «نعم كانت باريس»

2018-05-30 00:00:00

أطلق نشطاء موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بأسوان هاشتاج "#_نعم_كانت_باريس"، وذلك بعد تصريحات المحافظ مجدى حجازى تعليقا على مشكلة القمامة في اجتماعه بأعضاء غرفة شركات السياحة والتي أثارت غضب الشارع الأسوانى.

كما نشر نشطاء "فيس بوك" صورا لمدينة أسوان في عهد المحافظ الراحل اللواء سمير يوسف ليبرزوا جمالها ونظافتها معلقين عليها: "نعم كانت باريس"، وصورا أخرى تبرز السلبيات التي تظهر في الشارع خلال تولي المحافظ الحالي مسئولية المحافظة.

ومن ناحيته قال هانى يوسف مؤسس حملة "معا من أجل أسوان": إن تصريحات المحافظ الساخرة من حال أسوان عندما ناقشه أعضاء غرفة السياحة في مشكلة القمامة أغضبت أبناء المحافظة التي تعد في أعينهم أجمل من باريس، موضحا أن تم إطلاق الهاشتاج مع نشر صور للمحافظة في عهد الراحل سمير يوسف لإثبات أن تصريحات مجدى حجازي واستنكاره من حال أسوان ناتجة من عدم اهتمامه لحل الأزمة.

أضاف أن مشكلة القمامة تتفاقم في أسوان، والمحافظ ذكر في تصريحاته أن لا يوجد حل لأن "مفيش فلوس"، مشيرا إلى أن تلك الأزمة أصبحت مرهقة للمواطنين فضلا عن انعكاس صورة سلبية عن المحافظة أمام الزائرين.

وأوضح أن نواب البرلمان لا يتدخلون في حل الأزمات التي تمس المواطن بشكل مباشر بالرغم أن رئيس البرلمان هو أحد أبناء أسوان.

وطالب مؤسس "معا من أجل أسوان"، بسرعة تغيير المحافظ وتعيين من هو الأقدر على إعادة الواجهة الحضارية للمحافظة مرة أخرى.

يذكر أن أعضاء غرفة شركات السفر والسياحة بأسوان التقوا بالمحافظ مجدى حجازى لمناقشة استعدادات الموسم السياحى الجديد والنهوض بالحركة السياحية، وعندما تطرق الأمر إلى حل مشكلة القمامة كان رد المحافظ "يعني هي كانت باريس" و"معنديش فلوس لحلها" وفي "محافظات أخرى تعانى من نفس المشكلة"، وأثارت تلك التصريحات حالة من الغضب في الشارع الأسواني والمطالبة بإقالته.

 



free statistics