الأحد 19 أغسطس 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

ملخص انشطة المنظمة للدورة ال37 لمجلس حقوق الانسان

2018-04-12 00:00:00

  شك�'لت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وفداً للمشاركة في الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف تمشيا مع مسؤولياتها والتزاماتها كواحدة من أبرز الكيانات الحقوقية في مصر وكمنظمة غير حكومية لها صفة استشارية خاصة بالأمم المتحدة. تألف الوفد من الدكتور حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ، والسيد عصام شيحة الأمين العام ، ومحمد جمال عثمان منسق العلاقات الدولية. قام الوفد بمهامه في جنيف في الفترة ما بين 11 مارس 2018 إلى 21 مارس 2018

    عقدت المنظمة خمسة ندوات بمقر الأمم المتحدة بجنيف علي هامش فاعليات مجلس حقوق الانسان. وقد أقيمت هذه الندوات بالتعاون مع الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان التي تشكل المنظمة المصرية احد اعضائها. ناقشت 3 من هذه الندوات المشتركة وضع حقوق الإنسان في قطر ومحنة عشيرة آل غفران التي تعرضت لاضطهاد شديد من قبل الحكومة القطرية منذ عام 1996. وقد جردت الحكومة القطرية على مدى السنوات ال 22 الماضية أكثر من 6000 غفراني من جنسياتهم ، ويظل العديد من هؤلاء الـ 6000 بدون جنسية حتى يومنا هذا داخل و خارج قطر. استضافت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والفيدرالية العربية لحقوق الانسان أكثر من 12 عضوًا يمثلون عشيرة غفران في جنيف وتم منحهم منبرًا يمكنهم من خلاله ايصال قصتهم للعالم في كل من مكتب الأمم المتحدة في جنيف ونادي الصحافة السويسري. وسلطت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على تلك الندوات بالأمم المتحدة و نادي الصحافة الضوء على دور قطر في دعم الإرهاب المتطرف في العديد من الدول العربية ، ودعت المجتمع الدولي إلى وضع حد للانتهاكات القطرية للقانون الدولي ، وانتهاكات الحكومة القطرية لحقوق الإنسان. تضمنت الفاعليات الخاصة بقطر العديد من المتحدثين الرئيسيين من بينهم ممثلون عن الغفران ، وسرحان سعدي أمين العام الفيدرالية  ، وحافظ أبو سعدة ، وعصام شيحة  و ريتشارد بورشيل مدير مركز تريندز وعبد العزيز الخميس الصحفي و الاعلامي السعودي المعروف

ناقشت الندوتان المتبقيتان مواضيع مختلفة. وقد عقد أحدهم في 20 مارس 2018 تحت عنوان حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة: مدي مشروعية ضم القدس الشرقية. وكان المتحدثون في هذه الندوة هم الدكتور حافظ أبو سعدة ، والاستاذ عصام شيحة ، ومحمد جمال عثمان ، وسرحان سعدي ، والاستاذ زكريا عودة المدير التنفيذي للائتلاف المدني من أجل حقوق الفلسطينيين في القدس. وحضر الندوة أيضا شخصيات عامة و مرموقة من مختلف انحاء العالم العربي من بينهم أسامة القواسمي  الناشط  الفلسطيني البارز في مجال حقوق الإنسان والسيدة فافا زروقي ، مديرة المجلس الوطني لحقوق الانسان الجزائري. خلال الحدث ، اعتبر جميع المتحدثين أن ضم إسرائيل للقدس الشرقية هو انتهاك صارخ للقانون الدولي ، وتم عرض التأثير السلبي الكارثي لهذا الضم على حقوق وحريات    الفلسطينيين الذين يعيشون في المدينة للحضور الذي شمل صحفيين  نشطاء حقوقيين ودبلوماسيين. آخر ندوة عقدتها المنظمة المصرية لحقوق الإنسان يوم 21 مارس تحت عنوان حقوق الإنسان والإرهاب في مصر: التهديدات والتحديات. كان المتحدثون هم حافظ أبو سعدة ، عصام شيحة ، سرحان سعدي ومحمد جمال عثمان. خلال الندوة ، سلط المتحدثون الضوء على الإرهاب في مصر وقدموا بعض نتائج الأبحاث التي قام بها مرصد مكافحة الإرهاب التابع للمنظمة المصرية و الفيدرالية  و اعلنوا ان المرصد  قام بتوثيق ما يقرب من 2500 حالة وفاة بسبب أعمال الإرهاب في مصر بين عامي 2013 و 2017. كما قدموا أدلة وصل اليها المرصد على ضلوع قطر في دعم مجموعات إرهابية عنيفة في مصر. كما انتقد المتحدثون   الحكومة المصرية بسبب انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان في حربها على الإرهاب ، وشددوا جميعاً على أن مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تتم بفعالية دون الحفاظ على قيم حقوق الإنسان والحريات الأساسية 

وأخيراً ، قبلت المنظمة دعوة للاجتماع بين ممثلي المنظمات غير الحكومية ورئيس مجلس حقوق الإنسان والممثل الدائم لسلوفينيا لدى الأمم المتحدة السفير فوجيسلاف سوك. شارك محمد عثمان منسق العلاقات الدولية   بالمنظمة المصرية بالاجتماع الذي عقد في 16 مارس بالنيابة عن رئيس المنظمة حافظ أبو سعدة

كانت بعثة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان  إلى مجلس حقوق الإنسان مثمرة وقد لقيت استحساناً لدى العديد من الدوائر الحقوقية و الرسمية في مصر والعالم العربي. تتطلع المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إلى تكثيف أنشطتها  على الصعيدين الإقليمي والدولي لخدمة القضايا العالمية و الإقليمية و المحلية لحقوق الإنسان على النحو 



free statistics