الجمعة 27 أبريل 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

محكمة النقض تطالب النائب العام بملاحقة رئيس وزراء قطر

2017-11-06 00:00:00

طلبت محكمة النقض من النائب العام ملاحقة رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بعد ثبوت إدانته في قضية تخابر الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان المسلمين مع قطر، في وقت جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس علا القرضاوي، ابنة يوسف القرضاوي، القيادي في جماعة الإخوان، المدرج على قوائم الإرهاب فى مصر، وزوجها حسام خلف، 15 يومًا لاتهامهما بتمويل الإرهاب.

ووفق صحيفة "الحياة" السعودية؛ فقد أحالت محكمة النقض- وهى أعلى محكمة مدنية جنائية في البلاد- أوراق قضية التخابر مع قطر إلى النائب العام بعد "ثبوت إدانة بن جاسم في القضية وعدم التحقيق معه".

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها بتأييد السجن المؤبد ضد الرئيس المعزول وآخرين، إنه تبين لها من مطالعتها موضوع الدعوى ومستنداتها تورط بن جاسم، في جرائم جنائية مؤثمة قانونًا في شأن التخابر لمصلحة دولة أجنبية ومن يعمل لمصلحتها إضرارًا بمصلحة البلاد القومية، وإعطاء رشاوى مالية بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة البلاد، وأشارت إلى أنه «لم يتم التحقيق معه في شأن تلك الجرائم»، وأمرت بـ «اتخاذ اللازم لملاحقته وصولًا إلى التحقيق معه في الاتهامات الموجهة إليه».

وأضافت في حيثياتها أن الرئيس المعزول كان يتولى رئاسة الجمهورية وهو في حكم الموظف العام تسلم من قائد الحرس الجمهوري آنذاك والاستخبارات العامة والحربية وهيئة الرقابة الإدارية والأمن الوطني وثائق مهمة تتعلق بالقوات المسلحة وأمن الدولة ومصالحها القومية واحتفظ بها لنفسه بنية تملكها، وامتنع عن ردها لحفظها لدى المختصين في مؤسسة الرئاسة، مؤكدةً أنه على علم بأهمية تلك المستندات وتعلقها بأمن الدولة ومصالحها القومية.

كانت محكمة جنايات القاهرة قضت بالإعدام شنقًا على 3 من أعضاء جماعة «الإخوان»، وبالسجن لمدة 40 عامًا على مرسي، و15 عامًا على آخرين بتهمة التخابر مع قطر، قبل أن تعاد محاكمتهم من جديد أمام دائرة أخرى في محكمة الجنايات، اكتفت بمعاقبة مرسي بالسجن المؤبد 25 عامًا، وهي العقوبة التى أيدتها محكمة النقض.

من جهة أخرى، جددت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحامي العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، حبس ابنة القرضاوي وزوجها عضو الهيئة العليا لـ «حزب الوسط» المهندس حسام خلف، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في اتهامهما بتمويل الإرهاب.



free statistics