الاثنين 16 يوليو 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

«الكهرباء»: مفاوضات مع الجانب الصينى لإنشاء مشروعات لإنتاج الطاقة بمصر

2015-09-01 00:00:00

أكد وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الصين، التى تستمر 3 أيام، تنطوى على جانب كبير من الأهمية، وتسهم فى تعزيز التعاون بين البلدين فى جميع المجالات وخاصة الكهرباء.

وأضاف وزير الكهرباء، أن زيارة السيسى لبكين تعكس جدية الجانب المصرى بشان التعاون مع الشركات وتوفير التمويل لمشروعات إنتاج الكهرباء، مشددًا على أن جهود الرئيس السيسى ساهمت فى تقليص تكلفة إنشاء العديد من المحطات وتوفير التمويل اللازم لها، موضحًا أن مصر تجرى حاليًا مفاوضات مع الجانب الصينى من أجل إنشاء المزيد من محطات توليد الكهرباء ورفع كفاءة شبكة نقل وتوزيع الكهرباء.

وأوضح أن الجانب الصينى يشارك حاليًا فى إنشاء مشروع محطات الضخ والتخزين باستخدام المياه فى جبل عتاقة، منوهًا بأن الطاقة الشمسية ستستخدم فى توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لتخزين وضخ المياه اللازمة لتشغيل ذلك المشروع.

وأشار إلى أن شركات صينية قدمت عروضًا فى المناقصة التنافسية التى أعلنها قطاع الكهرباء المصرى لإنتاج العدادات الذكية، وأن مصر تجرى أيضًا مفاوضات مع دول أخرى من بينها الصين لإنشاء محطات تدار بالفحم من أجل تحقيق الاستقرار فى إنتاج الكهرباء.

وقال إن مصر تتعاون حاليًا مع شركة "ستيت جريد" الصينية لتشييد مشروع لنقل الكهرباء لمسافة تمتد لنحو 1200 كيلومترًا فى مصر، وهو ما سيدعم الشبكة القومية ويحقق الاستقرار فى الطاقة الكهربائية.

وشدد شاكر على أن وزارته أعدت العديد من الدراسات الفنية ومذكرات التفاهم مع عدد من الشركات العالمية لإنشاء المزيد من المحطات التى تدار بالفحم والطاقة الشمسية وتقوية الشبكة القومية للكهرباء ومواجهة المشكلات المتعلقة بنقل الكهرباء وتوزيعها وتقوية شبكة النقل الكهربائى لتصل إلى 500 ألف فولت عن طريق إنشاء المزيد من خطوط الجهد الفائق، وتحويل الشبكة الحالية إلى شبكة عالمية ذات طاقة وجودة عالية وتقوية شبكات النقل والمحولات والتحكم.

وأكد أن الحكومة أنفقت 3 مليارات جنيه العام الحالى لتقوية شبكات النقل الكهربائى، منوهًا بأنه تم تسجيل رقم قياسى فى معدلات نقل الكهرباء العام الحالى بلغ 29.4 ألف ميجاوات وزعت عن طريق شبكة التوزيع مقابل 24 ألف ميجاوات العام الماضى.

وأوضح أن قطاع الكهرباء أعد أيضًا خططًا وجداول زمنية لمواجهة التحديات التى تجابه جهود توفير الطاقة الكهربائية، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من الدراسات التمويلية والبيئية المتعلقة بمشاركة عدد من الشركات الكبرى العالمية فى إنشاء المزيد من مشروعات الكهرباء فى مصر، وأن وزارة الكهرباء تدرس حاليًا احتياجات مشروع محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة المزمع إنشاؤها من الكهرباء.

وفيما يتعلق بمشروع محطة الضبعة النووية، قال وزير الكهرباء، إن المشروع ما زال فى مرحلة المفاوضات، مشيرًا إلى أن مصر أجرت مفاوضات بشان ذلك المشروع مع روسيا وكوريا الجنوبية والصين وفرنسا والولايات المتحدة، وأن المفاوضات من الروس والكوريين والصينيين أثبتت جدواها، مشددًا على أن قطاع الكهرباء فى مصر يحتاج إلى استثمارات هائلة.

 
 



free statistics