الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

ننشر جدول أعمال الرئيس السيسي في الصين

2015-08-30 00:00:00

قال السفير المصرى فى بكين مجدى عامر،  إن "الرئيس عبد الفتاح السيسى سيصل إلى العاصمة الصينية قادما من سنغافورة،  الثلاثاء المقبل،  للمشاركة فى الاحتفالات الضخمة التي تقيمها الصين بمناسبة الذكرى الـ 70 للانتصار فى الحرب العالمية الثانية.

وأضاف عامر،  فى تصريحات صحفية له اليوم الأحد، أن زيارة الرئيس السيسى تنقسم الى شقين الاول حضوره الاحتفالات والثانى اللقاءات الثنائية التى سيجريها، مشيرا الى أن أنشطة الزيارة ستكون يومى الأربعاء والخميس والمغادرة صباح الجمعة.

وأوضح أن الاحتفالات الصينية تتضمن العديد من الفاعليات التى سيشارك فيها السيسى مع رؤساء 29 دولة أخرين ومنها العرض العسكرى الذى سيقام فى ميدان تيآنمان (الميدان السماوى) الشهير فى قلب بكين يوم الخميس القادم، وحفلتا عشاء وغداء يقيمهما الرئيس الصينى شى جين بينغ لكبار الضيوف، فضلا عن العرض الفنى الذى سيقام كجزء من سلسلة الاحتفالات.

وحول اللقاءات الثنائية للرئيس السيسى، قال السفير عامر إنها "ستشمل لقاء مع الرئيس الصينى وأخر مع رئيس مجلس الدولة الصينى (رئيس الوزراء) لى كه تشيانغ الأربعاء المقبل، وهناك ترتيبات تجرى حاليا لعقد لقاءات ثنائية مع بعض زعماء العالم على هامش الاحتفالات.

وبين أنه من المؤكد حتى الان انه سيكون هناك لقاء ثنائى للرئيس السيسى مع الرئيس السودانى عمر البشير، إضافة الى لقاءات مع رؤساء 25 شركة وبنكا من كبار العاملين بمصر.

ونوه بانه وبالرغم من أن الزيارة تتركز بالأساس على حضور الاحتفالات الصينية الا أن الرئيسين السيسى وشى سيشهدان يوم الأربعاء التوقيع على بعض الاتفاقيات فى مراسم تتم سريعا عقب اللقاء بينهما، منها اتفاقية إطارية حول المشروعات الصينية التى أبدي الجانب الصينى استعداده لتمويلها وتنفيذها فى مصر، حيث سيتم بناء على الاتفاقية تشكيل لجنة وزارية مشتركة تحدد وبصورة عامة نظام التعامل المستقبلى بين الجانبين لإقامة وتمويل تلك المشروعات التنموية فى مصر.

وأشار السفير المصر فى بكين الى أنه سيكون هناك ايضا توقيع اتفاقية قرض بمبلغ 100 مليون دولار مقدم من بنك التنمية الصينى للبنك الاهلى المصرى لتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ، مبينا أن هذا هو القرض الثانى من نوعه فى فترة قصيرة نسبيا وهى نحو العامين ، إضافة الى هذا فقد يكون هناك من اتفاقيتين الى ثلاث جاهزة للتوقيع ، ولكن هذا غير مؤكد، حيث انه حتى الان لم ينته التفاوض عليهم بشكل نهائي.

وأوضح أن الاولى هى الخاصة بمشروع القطار الكهربائى فى شرق القاهرة الذى يصل تمويله الى مليار ونصف المليار دولار امريكى ، والثانية فهى تلك المتعلقة بمشروع تحديث وتجديد جزء من شبكة الكهرباء المصرية ، والاتفاقية الثالثة فهى إتفاقية إنشاء مركز لتجميع واختبار الاقمار الصناعية فى مصر بمنحة مقدمة من الصين.

وذكر أن وزيرى التجارة والصناعات الصغيرة والمتوسطة منير فخرى عبد النور والكهرباء محمد شاكر سيصلان الى الصين فى وقت لاحق اليوم لبحث التفاهمات النهائية حول الاتفاقيات مع الجانب الصينى قبل وصول الرئيس السيسى لبكين ، وسيكون هناك وزيران أخران بصحبة الرئيس السيسى خلال زيارته لبكين هذا الاسبوع وهما وزير الخارجية سامح شكرى والاستثمار أشرف سالمان ، حيث سيتم مقابلة بعض الشركات والبنوك واستكمال المحادثات بين الجانبين المصرى والصينى حول عدد غير قليل من المشروعات منها على سبيل المثال لا الحصر خمسة خاصة بالكهرباء وخمسة اخرين بالنقل بالاضافة الى مشروعات اخرى جارى التفاوض بشأنها وبشأن تفاصيل بعض الامور المالية الخاصة بها مثل محطة عتاقة لتخزين الطاقة وسكك حديد الاسكندرية - أبوقير.

ولم يستبعد عامر احتمالات أن تكون هناك لقاءات ثنائية لسامح شكرى مع بعض نظرائه من الدول الاخرى الذين سيكونون فى بكين لحضور الحدث العالمى الكبير الذى تنظمه الصين.

وأوضح سفير مصر فى بكين أن عدد الاتفاقيات التى ستوقع ليس كبيرا ، ولقاءات السيسى مع الجانب الصينى ليست موسعة ، لأن التركيز الاكبر خلال الزيارة - والتى تعد الثانية للسيسى للصين خلال تسعة شهور - ليس على جانب اللقاءات الثنائية ، ولكن على مشاركة مصر للصين فى ذكرى احتفالات النصر فى الحرب العالمية ، مؤكدا أن الزيارة تعكس مدى تطور العلاقات بين البلدين والتغير فى سياسة مصر الخارجية بهدف تنويع العلاقات والخيارات الاستراتيجية ، مشيرا الى أن هذه السياسة المصرية الجديدة انعكست بوضوح بزيارة الرئيس السيسى الى روسيا للمرة الثالثة هذا العام ، وايضا بسفره خلال جولته الاسيوية الحالية الى سنغافورة فى أول زيارة رئاسية مصرية لها واندونيسيا والتى ستكون رحلته لها هى الاولى لرئيس مصرى منذ عام 1983.

وشدد على أن زيارة بكين لها أهمية خاصة لانها تأتى قبل زيارة الرئيس الصينى لمصر والتى من المرجح بشدة بأن تتم فى النصف الثانى من شهر ديسمبر القادم ، وأوضح أن زيارة الرئيس شى التى يتم الترتيب لها حاليا والتى ستشهد التوقيع على عدد كبير من الاتفاقيات بين الدولتين ، كان من المفترض أن تتم فى وقت مبكر من هذا العام ولكن تم تأجيلها لأسباب داخلية صينية.

وأوضح أن التركيز فى الشق الثنائى للزيارة الرئاسية سيكون على الشركات التى لها مشروعات قائمة فى مصر بالفعل خصوصا وان الكثير منها مشروعات ضخمة ، وقال إن وجود الرئيس والوزراء المصاحبين له سيكون فرصة جيدة لكى يتلقى الجانب الصينى شرحا وافيا يحتوى على تفاصيل اكثر حول مشروعات محور التنمية بقناة السويس خاصة وأن مصر تحاول استقطاب الشركات الكبرى فى العالم للمشاركة فى مشروعاتها التنموية القومية العملاقة مثل مشروعى محور القناة والعاصمة الإدارية الجديدة حيث انها جميعها ستحتاج الى مساهمة العديد من الشركاء والأطراف نظرا لضخامتها.

 
 



free statistics