السبت 21 يوليو 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

ألف مشارك فى تأبين «تيلور» آخر ضحايا العنصرية بأمريكا

2015-08-16 00:00:00

شارك أكثر من ألف شخص فى تأبين الشاب الأمريكى ذى الأصل الإفريقي، كريستيان تيلور (19 عاما)، الذى قتله شرطى أبيض بالرصاص فى ولاية تكساس، فى حادث أثار اهتماما جديدا بطريقة معاملة الشرطة للأقليات العرقية.

وفصلت شرطة أرلنجتون متدربها براد ميلر (49 عاما) الأسبوع الماضى، بسبب ما وصفته الإدارة بسوء تقديره للأحداث المحيطة بإطلاق النار على تيلور، الذى كان قد اقتحم معرضا للسيارات ودمر عددا منها.

وأطلق ميلر 4 رصاصات على تيلور، الذى مات متأثرا بجروح أُصيب بها فى رقبته وصدره وبطنه، ما دفع الشرطة إلى إعداد قضية جنائية ضده، لكن محاميا عنه قال إن ما فعله موكله كان سليما وإن تصرفه أنقذ أرواحا.

ويأتى إطلاق النار على تيلور، قبل يومين من الذكرى السنوية الأولى، لمقتل الأمريكى المنحدر من أصل إفريقى مايكل براون، فى فيرجسون بولاية ميزوري.

وكان براون الأعزل البالغ من العمر 18 عاما قد مات برصاص شرطى أبيض، وكان هذا الحادث واحدا من سلسلة جرائم قتل، ارتكبتها الشرطة بحق سود عزل فى مدن أمريكية، من بينها نيويورك وبالتيمور ونورث تشارلستون وساوث كارولاينا وسينسيناتي، ليتجدد النقاش بشأن الأعراق والعدالة.



free statistics