الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

السولار و«بنزين 80» يختفيان من المحطات

2015-06-21 00:00:00

طابور طويل من السيارات أمام إحدى محطات الوقود بالغربية

استمرت أزمة نقص البنزين ببعض المحافظات فى أول أيام شهر رمضان، وامتدت طوابير الوقود أمام المحطات لمسافات طويلة، فيما كثفت «التموين» من حملاتها لضبط تجار السوق السوداء والرقابة على أصحاب المحطات والحصص المقررة.

فى سوهاج، بدأ الأهالى أول يوم صيام فى شهر رمضان المبارك فى طوابير طويلة امتدت لمسافة تخطت 3 كيلومترات، وشهدت معظم المحطات معارك ومشاحنات بين أصحاب السيارات، وشهد طريق أسيوط - سوهاج ازدحاماً شديداً للسيارات لوقوع 3 محطات وقود على مسافات قريبة، وما أثار استياء الأهالى هو مرور موكب الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ الإقليم، بجوارهم دون أن تسترعى انتباهه تلك الأزمة، ولم تقتصر الأزمة على بنزين 80 فقط، حيث شهدت المحطات التى توافر بها بنزين 92 طوابير طويلة هى الأخرى.

محمود أبوالمكارم، مقيم بمدينة جرجا، أكد أنه حضر باكراً لمدينة سوهاج لأن منطقته اختفى منها البنزين تماماً واقتصر بيعه على السوق السوداء حيث تباع «صفيحة بنزين 80» بـ120 جنيهاً، لكنه اكتشف أنه قد أخطأ لعدم شرائه البنزين من السوق السوداء لأنه ينتظر فى الطابور منذ 3 ساعات ولم يصل بعد لمحطة الوقود، ويضيف أن الأزمة التى تحدث بالمحافظة هى مشابهة تماماً للتى حدثت أيام الرئيس المعزول «مرسى»، وتساءل: لقد رفعت الحكومة سعر البنزين والسولار، ومع ذلك لم تتمكن من توفيره للمواطنين، فعل يعقل أن يبدأ الناس صيامهم فى مذلة ومهانة تحت أشعة الشمس الحارقة للحصول على الوقود؟!

وفى المنوفية، تمكنت مباحث التموين من ضبط ١٥٠٠ لتر سولار داخل مصنع لتصنيع البلاستيك بمدينة سرس الليان تم تجميعها بطريقة غير قانونية لاستخدامها فى أغراض تجارية، وتم تحرير محضر لمالك المصنع والتحفظ على الكمية قبل قيامه ببيعها بالسوق السوداء، وقال عاطف الجمال، وكيل وزارة التموين، إن المديرية تقوم بتكثيف المرور على المحطات من أجل منع البيع فى السوق السوداء، مضيفاً أن السائقين ما زالوا خائفين من تطبيق كارت البنزين ويقومون بالحصول على الوقود ووضعه فى جراكن ويذهبون مرة أخرى للمحطات، خاصة التكاتك فى القرى.

وفى القليوبية، شهدت الأزمة انفراجة نسبية، حيث قلت طوابير المواطنين أمام المحطات وانتظم العمل فى عدد كبير منها وشنت مباحث التموين، برئاسة العميد محمد بكرى، حملة تموينية مكبرة لضبط بائعى المواد البترولية فى السوق السوداء لتحقيق مكاسب غير مشروعة، وأسفرت الحملة عن إحباط تسريب 1000 لتر بنزين لمافيا السوق السوداء، حيث تمكنت الحملة من ضبط «شديد. ع» بكفر عطا الله، مركز بنها، وبحوزته 400 لتر بنزين، بغرض الاتجار بها بالسوق السوداء، و«جودة. م»، صاحب محل زيوت، لتجميعه 400 لتر بنزين للاستفادة من فارق السعر، كما تم ضبط «إبراهيم. ع»، بميت كنانة بطوخ، لتجميعه 340 لتر بنزين على عربة كارو وبيعها بأعلى من سعرها، وتم تحرير محاضر بالوقائع.



free statistics