الاثنين 16 يوليو 2018

|                    

هل نحن بحاجة إلى قانون ينظم عملية الفتوى؟

4.7357:ريال سعودي 17.7600 :دولار
58.9348 :دينار كويتي 21.2214 :يورو
23.7576 :استرلينى

المنظمة المصرية تعقد أولي فعالياتها بجنيف

2015-03-19 00:00:00

عقدت المنظمة المصرية لحقوق الانسان و المنظمة الدولية الخليجية لحقوق الانسان اليوم الاربعاء الموافق 18 مارس 2015 فعالية في مقر المجلس الدولي لحقوق الانسان حول ثورات الربيع العربي تحدث فيها كل من :

حافظ ابو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان و علاء شلبي الامين العام للمنظمة العربية لحقوق الانسان و الدكتورة مني هجرس رئيس جمعية معاً لحقوق الأنسان

من جانبه أشارحافظ ابو سعدة عن حالة حقوق الانسان في مصر قبل و بعد ثورة 25 يناير 2011 و لماذا تحرك المصريون في ثورة أخري في 30 يونيو 2013 حيث أكد أبو سعدة أن دستور 2012 تضمن العديد من الإنتهاكات منها عدم الالتزام بحقوق الإنسان وإلغاء المادة الخاصة بالمساواة بالمرأة و تفسير حقوق الأنسان من خلال المادة 219 من الدستور التي قيدت مفهوم حقوق الانسان ثم اصدار اعلان دستوري مهد لأقامة نظام إستبدادي ديكتاتوري

و أوضح أبو سعدة ان هذا الأمر لم يقبله الشعب المصري و ثار مرة أخري في 30 يونيو 2013 و انه يتم الأن العمل علي إستكمال خارطة الطريق التي بدأت بأنتخاب رئيس و الانتهاء من دستور يشرف و يحترم حقوق الانسان ثم يأتي إستكمال الإستحقاق الثالث بأنتخاب البرلمان للقيام بدوره التشريعي .

كما تحدت أبو سعدة عن ضرورة تغيير قوانين الجمعيات الأهلية والتظاهر و مكافحة التمييز و ذكر أبو سعدة ان المرأة في الوطن العربي تتعرض للكثير من الأنتهاكات و تواجه تمييزاً و حرماناً في ممارسة الحقوق و النيل من الحريات و هو ما يتتطلب معالجة للبيئة الفكرية و السياسية و الاجتماعية التي يتم فيها إرتكاب تلك الإنتهاكات و أشار علاء شلبي الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الأنسان الي الوضع في سوريا و الممارسات القمعية ضد المواطنين السورييين تمثل خرقاً للقانون الدولي الإنساني .

كما تحدثت الدكتورة مني هجرس عن حالة حقوق الإنسان في كل من البحرين و العراق و اليمن التي اكدت ان ربيعنا العربي بدأ في العام 2000 مع المشروع الاصلاحي وان ما حدث في العام 2011 ليس ربيعا عربيا بل بداية للانقسام الطائفي ودور ايران واضح وجلي.

كما اكدت اننا نفخر بتنوع مجتمعنا البحريني ولم نعرف الطائفية الا بعد ان حركها نظام ولاية الفقيه في ايران..

كا ا ن الحوثيون يسيطرون علی اليمن الان وينتهكون حقوق الانسان بدعم مباشر من النظام الايراني.

وان الشعوب العربية تكونت لديها قناعة ان الاسلام السياسي  سنيا كان او شيعيا الساعي الى السلطة لا يمكن ان يتقاطع خطه مع الدولة المدنية التي تقوم على الديمقراطية وحقوق الانسان وحكم القانون والحكم الرشيد ولا يمكن ان يأتي الا بالفوضى وتدهور واقع حقوق الانسان والارهاب وفاقد الشيء لا يعطيه.



free statistics